تنظيم اجتماع في بروكسل لعرض أبرز انجازات الشراكة بين الاتحاد الأوروبي واليونسكو

رسالة المديرة العامة لليونسكو السيدة إيرينا بوكوفا بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة
مايو 3, 2017
اليونسكو تحتفل باليوم العالمي لحرية الصحافة 2017
مايو 7, 2017

تنظيم اجتماع في بروكسل لعرض أبرز انجازات الشراكة بين الاتحاد الأوروبي واليونسكو

بروكسل، 4 أيار 2017 – نظم مكتب اليونسكو في عمان وبالتعاون مع اليونسكو مكتب الاتصال في بروكسل اجتماعاً لعرض أبرز إنجازات ونتائج مشروع “دعم الإعلام في الأردن” والممول من الاتحاد الأوروبي أمام جمهور ضم ممثلين عن المفوضية الأوروبية في مبنى الأمم المتحدة في بروكسل، بلجيكا.

وقد حضر الاجتماع ممثلون عن المديرية العامة للجوار ومفاوضات التوسع التابعة للمفوضية الأوروبية، إضافة إلى ممثلين عن مؤسسات تطوير الإعلام.

وقالت كوستانزا فارينا، ممثلة اليونسكو في الأردن “إنه من دواعي سرورنا في هذه المرحلة من المشروع أن نتمكن من النظر في نتائجه ومنجزاته، وذلك بعد مضي ثلاث سنوات من العمل الدؤوب في تنفيذه.” وأضافت “لقد تم إنجاز الكثير، خصوصاً في مجالات البرامج والمساقات الأكاديمية للاعلام، والتدريب المنهجي للصحفيين العاملين، وإدخال مفاهيم التربية الإعلامية والمعلوماتية إلى المدارس والجامعات لأول مرة في الأردن، إضافة إلى مجالات وأمور أخرى.”

وخلال الاجتماع عرضت كل من هنادي غرايبة وليديا سبادوس من مشروع دعم الإعلام في الأردن نظرة عامة حول المشهد الإعلامي في الأردن، إضافة إلى عرض أهم الإنجازات التي تحققت في مجالات التدريب الصحفي، ودعم الإذاعات المحلية المجتمعية، والبرنامج التدريبي حول تطبيقات قانون حق الحصول على المعلومات لموظفي القطاع العام، والتنظيم الذاتي للإعلام.

كما عرضت كل من بيان التل ونهاد جريري من معهد الإعلام الأردني انجازات المشروع المتعلقة بالتربية الإعلامية والمعلوماتية، وبناء قدرات الإذاعات المحلية والتي يقوم اليونسكو بتنفيذها بالشراكة مع المعهد. كما عرض الدكتور خلف الطاهات من جامعة اليرموك في اربد المنجزات التي تم تحقيقها من مراجعة المناهج والخطط الدراسية في كلية الإعلام والتي نفذت من خلال التوصيات التي تقدم بها مشروع “دعم الإعلام في الأردن”.

 

وقال سعادة السيد اندريا فونتانا سفير الاتحاد الأوروبي في الأردن: “إن حرية التعبير هي من القواعد الأساسية لدى الاتحاد الأوروبي،  ويعد توفر البيئة الإعلامية الحرة والتعددية مكون حاسم في هذه الحرية”، مضيفا: “أن الاتحاد الاوروبي يعمل مع اليونسكو على دعم قطاع الاعلام من خلال تشجيع حوار السياسات الشامل مع الحكومة والصحافيين والمجتمع المدني في الأردن. ونعمل على ترويج مفاهيم التربية الاعلامية والمعلوماتية في المدارس لتشجيع المواطنة المسؤولة، وعلى دعم الاذاعات المجتمعية لتعزيز المعلومات في المجتمعات وعلى بناء قدرات الصحافيين والمجتمع المدني والحكومة بهدف تعزيز المشاركة السياسية الفعالة.”

وقالت السيدة فارينا: “إن الاتحاد الأوروبي واليونسكو شركاء طبيعيون في مجال تنمية الإعلام وحرية التعبير، ونأمل أن نستمر في العمل معاً. كما نود أن نتقدم بجزيل الشكر للاتحاد الأوروبي على ثقته ودعمه الدائمين الذين ساهما في تحقيق هذه النتائج الباهرة”.

يهدف مشروع “دعم الإعلام في الأردن” إلى مساعدة الجهود الأردنية  في تعزيز حرية واستقلالية الإعلام ومهنية العاملين في القطاع. مدة المشروع ثلاث سنوات (2014-2017) وهو ممول بسخاء من الإتحاد الأوروبي وبتنفيذ من منظمة اليونسكو في عمان وبالتعاون الوثيق مع وزارة الدولة لشؤون الإعلام والمجتمع الإعلامي في الأردن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *