الاتحاد الأوروبي واليونسكو وفرح الناس يدشنون المعدات والأجهزة الإذاعية الجديدة

الاتحاد الأوروبي واليونسكو يتعاونان لتعزيز قطاع الإعلام عبر دعم إذاعة اليرموك إف إم
يونيو 4, 2018
12 أردنياً يشاركون في برنامج أكاديمية التربية الإعلامية والرقمية في بيروت بدعوة من اليونسكو والاتحاد الأوروبي
سبتمبر 7, 2018

الاتحاد الأوروبي واليونسكو وفرح الناس يدشنون المعدات والأجهزة الإذاعية الجديدة

عمّان، 25 حزيران 2018 –

دشَّن الاتحاد الأوروبي، ومكتب اليونسكو في عمّان وإذاعة فرح الناس اليوم المعدات والأجهزة الإذاعية الجديدة في إذاعة فرح الناس في عمّان. وفي إطار مشروع “دعم الإعلام في الأردن”، وفّر الاتحاد الأوروبي المعدات والأجهزة ضمن مساهمة أوسع بقيمة 1.5 مليون يورو لعدد من الجامعات والإذاعات المحلية، وذلك بهدف تحسين قدرة المستفيدين على تقديم مواد إعلامية عالية الجودة.

وفي شهر نيسان 2018، عُقدت فعاليتان لتدشين المعدات والأجهزة احتفاءً بمساهمة الاتحاد الأوروبي السخية لتوفير المعدات لجامعتي الشرق الأوسط واليرموك.

وحضر المشاركون في الفعالية التي عُقدت في إذاعة فرح الناس حفلاً بمناسبة تدشين المعدات الحديثة، والتي شملت الميكروفونات الجديدة، وجهاز دمج الأصوات الرقمي وأجهزة الإرسال وغيرها الكثير. وبعد انتهاء حفل الاستقبال، شارك الحضور في جولة في مرافق الإذاعة، حيث قدم الفريق شرحاً حول المعدات الجديدة وكيفية استخدامها لتسهيل عملهم في الإذاعة.

إلى جانب توفير المعدات التقنية المتقدمة، قدّم اليونسكو والاتحاد الأوروبي برنامجاً تدريباً لبناء قدرات العاملين والمتطوعين في الإذاعة الناس، بهدف إنتاج برامج إذاعية عالية الجودة وتنشئة الجيل الجديد من القادة الإعلاميين.

وأثنى نائب مدير الصندوق الهاشمي للتنمية البشرية السيد محمد العموش على التعاون المستمر بين الاتحاد الأوروبي ومكتب اليونسكو في عمّان، حيث قال أن “الدعم الذي حصلنا عليه لم يقتصر على تحديث المعدات، وإنما شمل أيضاً بناء القدرات. نحن نساهم في تقريب الإذاعات من الناس الذين تخدمهم من خلال إنتاج البرامج والتواصل مع المستمعين، وذلك عبر إنشاء نادي مستمعي فرح الناس”.

وشاركت مسؤولة المشروع في اليونسكو هنادي الغرايبة في مقابلة على إذاعة فرح الناس (98.5 إف إم)، حيث تحدثت عن أهمية دور الإذاعات المجتمعية في الأردن. كما ركزت على مهمة اليونسكو ودورها في في تعزيز حرية التعبير، وحرية الإعلام والوصول إلى المعلومة مشيرة إلى التعاون مع الاتحاد الأوروبي، حيث قالت “أود أن أثني على الدعم المستمر من الاتحاد الأوروبي في الأردن والشراكة القوية معه”.

من جهته، أكد رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي السيد ابرهيم العافية دعم الاتحاد المستمر لقطاع الإعلام في الأردن، وقال أن الاتحاد ” ينظر إلى دعم الإعلام بأهمية بصفته فاعلاً رئيساً في التنمية وكسب التأييد. نحن ندعم الأردن في مجالات متعددة ونقدّر الدور الذي يقوم به الإعلام في تعزيز الحوار الديمقراطي، وتقوية التنمية الشاملة والتعددية وتحسين المشاركة المجتمعية”.

عمل مشروع “دعم الإعلام في الأردن” منذ عام 2014 على دعم جهود الأردن في تطوير الإعلام الأردني، من أجل تعزيز حريته، واستقلاليته ومهنيته. وقد موّل الاتحاد الأوروبي هذه الجهود بسخاء، ولعب دوراً فاعلاً بالتعاون مع اليونسكو لتقوية البيئة التنظيمية والمؤسسية التي تمكّن القطاع، وتعزز قدراته ليصبح قطاعاً إعلامياً مستقلاً وكفؤاً يخدم المجتمع بأكمله. ويحمل الاتحاد الأوروبي واليونسكو قيماً متشابهةً، حيث يؤمن كل منهما بأن وجود الإعلام الحر والمستقل والمهني أمر أساسي للعملية الديمقراطية والتنمية المستدامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *