الحرية، والاستقلالية، والمهنية

يتناولها مشروع “دعم الإعلام في الأردن ثلاثة مفاهيم جوهرية وهي الحرية والاستقلالية والمهنية  والتي تأتي في صلب تفويض منظمة اليونسكو لنشر حرية التعبير حول العالم باعتبارها حق انساني أساسي.

البيئة الإعلامية الحرة، والمستقلة والمهنية هي أساس العملية الديموقراطية والتنمية المستدامة. عندما يعبّر الصحافيون عن أنفسهم ويتمكنوا من الوصول إلى المعلومات بحرية، واذا استطاعوا العمل باستقلالية عن أي قوى سياسية وبدون الخوف من الرقابة، واذا التزموا بالمعايير المهنية، فإن الديموقراطية تتعزز بطريقة مستدامة.

تعتبر اليونسكو هذه المفاهيم مكملة وتكاملية ليس فقط للصحافيين والناشطين الإعلاميين ولجميع المواطنين. الإعلام الحر والمستقل والمهني هو منفعة كل فرد.

حرية الإعلام حرية الجميع. استقلالية الإعلام  استقلالية الجميع. المهنية لإعلام أفضل.